السبت، 30 أغسطس، 2008

امل ضائع


حبيبى احبك نعم احبك
احسست بهذا الحب الجميل والجرح الخطير بعدما فقدتك بعد ما ابتعدت عنى انكسر قلبى وتمزقت شراينى التى تمد جدى بالروح والحياة تحطمت املى التى رسمتها معك

حبيبى اعشقك اجل اعشقك
ولم اعرف لذة العشق وجنونة بعدما اصبحت وحيدة لا حبيب
ولا رفيق بعدما كنت انت عمرى ورفيق دربى وامل مستقبلى


حبيبى احبك واعشقك
ولم اعرف ذلك الا بعدما رحلت عنى وذقت طعم الفراق
ووحدة الحياة وانحصارى بين الماضى الجميل والحاضر الصعيب والمستقبل الضائع

ولكن تاكدت ان الحياة لقاء وفراق ووصل وهجر وانها برحلة
تنتهى بموعدها

ولكن رحلتى رجعت ونفسى حزينة وليس معى سوى دموعى الغزيرة

ولكن أأمل ان تعود إلى ثانية ونلتقى مرة اخرى

ليست هناك تعليقات: