السبت، 30 أغسطس، 2008

ماالذى يجبرك



ما الذى يجبرك ياقلبى ان تتحمل مثل هذا العذاب؟!!

ماهذا الحب الذى يجعلك تبكى وتتالم دون ان احد يراك؟!!

اليس هذا الحب الذى حاربت من اجلة!!

وبكيت عندما شعرت للحظة انة من الممكن ان ينتهى

تتالم عندما ياتى عليك وقت لا تستطيع فهم قلبة!! فعندما تمد زراعيك لتضمة اليك

فى هذة اللحظة تراة ينظر اليك وكانة يعاتبك يتهمك بانك لا تحبة لمجرد غيابك عنة لفترة وانت تصبر وتتحمل

تشعر تجاهة بشىء غريب لا تدرى ماهو!!

تشعر بة عندما تتحدث معة ولكن لا تستطيع وصفة

ولكن فقط اريدك ان تسالة لماذا يعذبك ياقلبى؟؟

هل يتلذذ عندما يجعلك تبكى؟؟


لماذا يعاتبك دائما يجعلك تشعر وكانك لاتدرى عن الحب شيئا!!

اعتقد ياقلبى انك كنت مخطىء عندما حارب من اجل ذلك الحب

وحاول تصليح المور ولاتندم على ما فات

ولكن ان اردتة فتحمل ولا تبكى بعد الان!!

الربيع الغائب



لانك من سكنتة ايها الحبيب الغالى

سيبقى ابوابه مغلقة لحين اقاك

فهذا القلب اصبح يتيم بدون رؤيتك حبيبى

فهو كمدينة صغيرة مليئة بحبك

مذدحمة بذكرى همساتك ايها الحبيب الغائب

ياتى طيفك ليلا وتاتى معها السعادة

وتستقر فى خافق القلب مانحا اياة ايام ميلاد وتمتد بذلك حتى الصباح

فيفارقنى ولكن تمر ساعات النهار بطيئة

وانا انتظر الليل لياتى وياتنى معة طيفك

فياربيعى الغائب الا تعود لتبدد الخريف من حولى

اصبحت كشجرة خلت اغصانها من الاوراق

عندما حرمت من الماء والهواء

اتوسل اليك ان تاتى وتعيد الى الحياة من جديد

لانى معك اعيش اجمل ايام حياتى


ايها الربيع الغائب

امل ضائع


حبيبى احبك نعم احبك
احسست بهذا الحب الجميل والجرح الخطير بعدما فقدتك بعد ما ابتعدت عنى انكسر قلبى وتمزقت شراينى التى تمد جدى بالروح والحياة تحطمت املى التى رسمتها معك

حبيبى اعشقك اجل اعشقك
ولم اعرف لذة العشق وجنونة بعدما اصبحت وحيدة لا حبيب
ولا رفيق بعدما كنت انت عمرى ورفيق دربى وامل مستقبلى


حبيبى احبك واعشقك
ولم اعرف ذلك الا بعدما رحلت عنى وذقت طعم الفراق
ووحدة الحياة وانحصارى بين الماضى الجميل والحاضر الصعيب والمستقبل الضائع

ولكن تاكدت ان الحياة لقاء وفراق ووصل وهجر وانها برحلة
تنتهى بموعدها

ولكن رحلتى رجعت ونفسى حزينة وليس معى سوى دموعى الغزيرة

ولكن أأمل ان تعود إلى ثانية ونلتقى مرة اخرى

رباط وعهد



بحثت فى كل قواميس الحب والعشق عن كلمة توفيك حقك فلم اجد سوى كلة
احبك
وبحثت فى كتب الشعراء والنبدعين عن بيت شعر يليق بك فلم اجد غير كلمة
احبك
وبحثت عن هدية تعطيك قدرك فلم اجد اغلى من كلمة
احبك
وسهرت ليلى واغمضت عينى وخيالى يداعب احلامى وانا اهمس
احبك
وامسكت قلمى وبدات اخط العبارات الشوق عبارات الحب وانهيتها

باحبك
حبيبى
ضاعت منى العبارات ولم تبقى سوى احرف كلم
ة

احبك

فلممتها وكتبتها وها انا ارسها اليك اينما تكون اقرائها اكتبها احفظها واياك ان تبدد احرفها فهى رباطى بك وعهدى اليك
انها احبك

هذا ماجعلنى احبك



بعد ما تهدمت قصور من الحب بداخلى
واصبح قلبى رافض تماما ان يعيد بناء اى قصر من قصور الحب ثانية
جئت انت واخبرتنى بحبك
بعد أن كانت أجمل وأحلي أحلامي
تحطمت جئت حبيبى واعدت بناؤها مرة ثانية
اشكرك لانك احيتنىبعد ان كنت وردة ذبلت اوراقها
ولكن حبيبى اريدك صادق ومخلص لى دائما

كيف لا اصدقك وانت مالك قلبى وملاكى الامر
اعطتنى جميع معانى الحب ملكت فؤادى
سلمت لى قلبك وهبتنى حنانك
طيفك لايفارق خيالى
همساتك لا تفارق مسمعى
ليس بقلى مكان لاحد غيرك

اريدك معى وبجانبى
لانى اشتاق اليك كثيرا
اريد كلما اشتاق اليك اراك
كلما احتاج لحبك وحنانك تعطنى اياهم
كلما اريد دفئك اجدك فتشعرنى بالامان
نعم طيفك حبيبى يشعرنى بالامان
جعلت العصافير تغرد فى عالمى من جديد
فكل يوم يطل القمر علي ..وتناديني النجوم
انهض افتح نافذتى فأرى ضوء القمر ينير ليلى ..
والنجوم تتراقص من الفرح حولى
فرحة لانى استعدت حياتى من جديد فعندما امد يدى تاتى العصافيير مغردة هى تبتسم لي
فقد كانت مشتاقة لى ومشتاقة لان ارجع مثلما كنت
وعندما رايتها ابتسمت
وتزايد رقص النجوم وارسلت علي شعاع من الفرح ..
يصيب قلبي
فانت جعلت حياتى جنة
وهذا ما يجعل
حبك يتزايد ويتزايد حبيبى

الخميس، 28 أغسطس، 2008

امجنونة انا



مجنونة لانى احبك
احبك ولا ادرى عنك شيئا
لا اعلم من انت !!ولماذا انت دون غيرك ؟؟
احبك ولم اراك من قبل
لقد راك قلبى ولم تراك عينى!

نعم مجنونة بحبك لقد عشقتك
سلمت لك قلبى ولم افكر للحظة ماذا سيترتب على حبى لك؟!
لقد ملكتنى واسرتنى كلماتك
فعنمااسمع صوتك يخفق قلبى
عندما اغمض عينى اراك فى خيالى
اناجى النجوم كل ليلة واسالها عنك اوصى القمر بان ينير لياليك
صدقتك ولا اعلم كيف!!ومتى ؟
نعم مجنونة لانى صدقت حبك لى اليس من الممكن ان تكون وهم واخترق حياتى؟!!
ولكن لا اتوقع بان تكون وهم

فجميع كلماتك احسست صدقها اليس كذلك؟؟!
حبيبى فكرت كثيرا فى حبك تراجعت ولكن تذكرت همساتك تقدمت ولكن لايزال قلبى بين شك واعجاب
وبالرغم عما انا فية اعطيتك قلبى
وعاهدتك علية فهل ياتى يوم وتخون العهد؟؟
اريدك ان تطمئن قلبى
لقدارهق عقلى من التفكير
كيف يحق لى ان احبك!
هل انت ملكا لى ؟
هل يحق لى ان افوز بقلبك
؟
كل مااستطيع قولة انى احببتك اعلم ان هذا جنون
وانت تعلم لماذا؟!!
ولكن عندما نطقت شفتاك لى كلمة احبك سحرت قلبى وبعد حين تاكدت انى احبك ولكن اريدك ان تحبنى اكثر واجعل قلبى مطمئن دائما
حبيبى عندما اتمادى بالتفكير في هذا الحب الجنونى اشعر بسعادة مغمورة بخوف شديد من المستقبل
هل ساقابلك؟
هل يداى ستلامس يداك؟
هل ساراك بعد هذالفترة الطويلة؟
وهنا ساكون فى قمة سعادتى عندما نتقابل
ولكن خوفى ان بعد هذا الحب وبعد ان قطعت معك طريق طويل
افاجا انى اسير وراء سراب

كثير من الاوقات كلماتك تطمئنى ولكن معظمها يجعلنى اخشى من البقاء معك
اليس هذا جنون؟!!!
كيف احبك واخشى من البقاء معك ؟!!!
ولكن الاجابة معك انت حبيبى فاجبنى!!!!!!